إحتج عمال وأساتذة متوسطة العجائجة، ببلدية جبالة دائرة ندرومة، في بيان موقّع من قبل عشرات الموظفين، على الوضعية، التي آلت إليها مؤسستهم التربوية، خاصة في مجال الأمن وسلامة المستخدمين، بعد الإعتداء الذي تعرض إليه حاجب المتوسطة داخل الحرم التربوي من طرف شخص أجنبي، دخل يطارد تلميذا وبيده قضيب حديدي. وحين حاول الحاجب منعه تعرّض للضرب.
وقد جاء في البيان أن الأساتذة يهدّدون بالإحتجاج ومقاطعة الدروس، في حالة استمرار الأوضاع على حالها، مطالبين بإجراءات أمنية أكثر صرامة بمحيط المتوسطة. وفي سياق آخر، توصلت نقابة عمال التربية إلى حلّ وديّ بين مدير متوسطة سبدو ثلاثة والأستاذ المُعتدَى عليه، خلال الأيام الأولى من الدخول المدرسي، إثر جلسة صلح أشرف عليها المكتب الولائي لذات التنظيم النقابي. وهي أوّل قضية عنف مدرسي أشارت إليها ''الخبر''، في بداية هذا الموسم. وبأقصى غرب الولاية ببلدية السواني وبمتوسطة زحاف قدور، دخل المساعدون التربويون لذات المؤسسة في إضراب، بعد توقيف زميل لهم عن العمل، بتهمة تعنيف تلاميذ قسمين دراسيين، من بينهم تلميذة تقدم والدها بدعوى قضائية.
ومن جهة أخرى، رفض أولياء تلاميذ قرية تلفت السماح لأبنائهم، أوّل أمس، بالإلتحاق بمقاعد الدراسة، احتجاجا على طريقة الإدماج، التي تعتمد على الجمع بين مستويين مختلفين في قسم واحد، ما يحول دون استيعاب الدروس بطريقة مثالية. علما أن هذه المدرسة تقع في منطقة نائية.

ن. بلهواري/أ. فريش
2009-10-06

http://elkhabar.com/quotidien/?ida=1...20091005&key=6